أسماء ومعاني

داريا مثل اي بلدة او مدينة لها عاداتها وتقاليدها وفيها بعض المصطلحات الغير مفهومة للغير وفي هذا القسم سوف نبين بعض الكلمات الشائعة بين اهالي داريا .

القدوم : تستعمل للنكاش او لقلب التربة حول المزروعات .

المر : أداة زراعية تشبه الكريك ولكن الكف الحديدي مستوي بدون انحناء .

المدراي أو الشوكة : اسمها يدل على شكلها تستعمل في حفر الارض وتقليب التربة حول الاشجار , وتستعمل ايضاً في فصل الحبوب عن القش في البيدر من خلال التذرية .

القطفة : هي اداة تستعمل لحش العشب .

الطارة : هي المنجل والتي تستخدم في الحصاد .

القاشوش : أداة شبيها بالمشط لها ذراع خشب بطول متر أو يزيد تستعمل في جمع القش بعد الحصاد أو لتسوية الأرض وتنظيفها .

المسحاة : أداة حديدية بشكل مستطيل بطول 90 سم وعرض 30 او 40 سم يربط كل من طرفيها بحبل ينتهي بقبضة خشبية , تستعمل لتسوية الارض

– شحه أو شحاك : تعني الإشارة إلى وجود شيء مؤنث ويراد به دلالة شخص على وجود تلك بمكان يراه الاثنان مشيراً إليه على وجودها .

– شعوك : تعني الاشارة على وجود شيء مذكر كما أسلفت .

– سمس : دلالة على اسم الشمس .

– زوزي : تعني شجرة الجوز أو ثمرتها . وتعني أيضاً زوج لامرأة . تقول المرأة جاء زوزي ويقال زوزت فلان أي زوجة فلان .

– صلاحية :كلمة تعني إبريق الماء وهي تركية الأصل .

وتجد أحياناً مثلاً يقال المركز السكافي بدلاً من المركز الثقافي وأحياناً الذال يقلب إلى حرف جيم فيقال إجا الله راد أي إذا الله أراد ، والشين إلى سين كما ذكر .

– القيرواني : وعاء – طست ذو حجم كبير .

– طاجونة : صحن بلاستيك أو نحاس متوسط الحجم .

– لوك : مكان مخصص بالمنـزل بأحد جدرانه لوضع الفراش واللحف .
– كتابي : أماكن بشكل نافذة مغلقة بالجدار لوضع الأواني الزجاجية المسماة قيشاني . وهذه الأواني من الأساسيات في تجهيز العروس ومن النادر جداً ألا توجد في بيت أحدهم . ويعتبر معيباً أن لا تجهز العروس بدون هذه القيشاني .

– الهشة : وعاء فخاري يخصص لوضع مياه الشرب .

– بايكة : زريبة للحيوانات .

– الجامعة : تعني المقبرة أو التربة . يجمع بين الناس الموت والقبر فلا فرق بين غني وفقير ولا بين رفيع ووضيع ( كفاك بالموت واعظاً يا عمر ) رضي الله عنه .

– يا حزين – يا حزينة – يا مشحر – يا ملذوع – تبقى رماد – يا منيل – تتقطع – يجيبوك محمل – تروح قتل : كلمات تقال بالدعاء على شخص ما بالشر.

– إن شاء الله ما بحترمك : تعني لا أحرم من رؤيتك ولا أفقدك في يوم من الأيام.

– يخنه : اسم نبات الملفوف .

– من دار مان : تعني لأي عائلة أو أسرة تنتسب .

– طلع بالمادني : أي بدأ المؤذن يقرأ القرآن مقدمة لرفع الآذان لصلاة وقت من الأوقات الخمسة .

– ينباع بالعزا : أي يـباع في العزاء ويقال عند الحديث عن شخص ما وذكر مثالبه وسلبياته وعندما يضجر أحد المستمعين للحديث ورغبة منه بعدم الاستمرار بذلك وترك هذا الحديث يقال ينباع بالعزا وتحليله أن مجلس العزاء لذوي المتوفى يكون كثير التواجد للناس والشعور العام بالموت والحياة الفانية وبأنها لا تساوي شيئاً ويزهد حضور المجلس المذكور في الدنيا فإذا ما بيع شيء فيه هو من باب المجاز يكون رخيصاً وبخس الثمن وهذا يشير إلى أن المتحدث عنه هو شخص قليل الأهمية ولا يستوجب ذكره والحديث عنه .

– الطرحه : هي مقدار استيعاب الفرن ( التنور ) من أرغفة الخبز عند خبزها .

– المي حمار : كناية عن انسياب المياه نحو الأرض المنخفضة وانسياقها نحو الأودية بسهولة . كالحمار الذي يسهل قيادته .

– عصيان : كلمة تقال للشخص المتمرد الذي لا يقدر عليه أحد من أهله وذويه وثنيه عن موقفه أو تراجعه عما عزم عليه .

– سليماني : تقال عندما يكون البرد شديداً وقوياً وسليماني نسبة لسيدنا سليمان عليه السلام تعني الشدة والقوة .

– ملطوني : تعني الحرق بالماء يقال المي مالطه أي شديدة الحرارة وأحياناً تعني النتف أي نتف الشعر يقال أجرد مملوط ملط أي لا شعر في وجهه .

– يبعتلك مرتكوشه : دعاء بأن يحصل لك سوء .

– يبعتلك الفأي : دعاء لشخص بأن ينفجر والفأي أي الفقي .

– طاروق : الطاروق هو جزء من المسكبة والمسكبة هي أحواض ترابية تحيط بعرائش العنب بشكل مستطيل لأجزاء لسهولة السقاية فالجزء يسمى طاروق .

– ميده : هي المسافة الفاصلة بين كل مسكبة وأخرى لا تزرع بشيء وتكون مرتفعة عن المسكبة بقليل وبعرض مترين وتمتد على امتداد المسكبة .

– النافعة : تعني البلدية ( أي كل موظف أو مستخدم لدى البلدية يقال عنه يعمل في النافعة ) .

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى