الاحتفالات والمهرجانات

1- حفل السباق :

كان يقام في داريا حفل لسباق الخيول العربية الأصيلة يشترك فيه العديد من الخيالة من داريا والقرى المحيطة بها ومدينة دمشق . ومناسبة هذا الحفل هو يوم عيد الفطر وعيد الأضحى ، يرعى الحفل وجهاء البلدة ومخاتيرها البداية كانت للميدان مكان التربة حالياً باتجاه الشمال الغرب أي الطرق الموازي لطريق داريا معضمية  الشام حتى المنطقة المعروفة حالياً بمشفى داريا ونظراً لسهولة أرضها وخلوها من الأشجار ويتخلل الحفل حركات بهلوانية للفرسان من الوقوف على ظهر الفرس أثناء السباق ودوران الفارس حول فرسه وهي راكضة وغير ذلك .

2- حفلات السرك :

أشخاص هذا السرك هم غجر من أوربا الشرقية يقدمون للقيام بتلك العروض لقاء أجر وليس هناك مكان محدد للعرض لكن غالباً ما كان يقام بالمنطقة المتواجد بها سوق عجم للألبسة حالياً ويتم ذلك من خلال نصب حبل من الكتان أو الليف الثخين بطول 60م تقريباً وعلى ارتفاع أربعة أمتار تقريباً وتقوم إحدى النساء بالسير عليه بالهواء وهي تقوم بحركات استعراضية وأحياناً تكون حاملة شيئاً بيدها . يستمر العرض لمدة أسبوع والدعوة تكون عامة .

3- المهرجان الزراعي :

على مدخل داريا باتجاه دمشق وبموقع بعد حي المهايني من الجهة اليسرى كان يقام بتلك المنطقة معرض زراعي للآلات الزراعية وللمنتجات الزراعية يشترك فيه العديد من المزارعين من داريا وخارجها وكان يسمى معرض داريا وكان يمنح جوائز تشجيعية لبعض الفلاحين وهي بعض الأدوات الزراعية وفي عام 1948م تم نقل المعرض إلى معرض دمشق الدولي برعاية من الحكومة .

error: غير مسموح بنسخ أو نقل المحتوى!